×

التسجيل بالطريقة الكلاسيكية

بتسجيلك أنت توافق على اتفاقية المستخدم و أنت مدرك لما تقوم به و لن تتعدى على الشروط و الأحكام.

يبدو أنك تتجول بالموقع بصفة زائر, ما رأيك بـ تسجيل الدخول أو الإنضمام إلينا ستكون تجربة رائعة.


تحميل لعبة Hurtworld

23 تقيماً 9760 تحميلاً 29130 مشاهدة

معرض اللعبة

حكاية اللعبة

عندما تجد نفسك وحيدًا في أرض قاحلة وصحراء شاسعة لا تعلم من فيها وماذا فيها وأنت لا تملك أدنى مقومات البقاء عندها لابد لك من السعي والمُضي قُدمًا نحو الاستكشاف والبحث في ظروف شديدة وعالمٍ قاسٍ تحت وطأة الحر في النهار وشمسه الحارقة وفي ظلام الليل الدامس وبرده القارص.. فهل ستتمكن بالفعل من البقاء على قيد الحياة على الأقل.. لنُتابع معًا..

نعم في هرت وارلد (Hurtworld) ستعاني أشد الظروف قسوة.. سواء في النهار أم في الليل.. لكل شيء تأثير.. ولكل تأثير زمن محدد يمكن لك تحمله.. وبعد ذلك سيقضي عليك تمامًا..

البداية ستكون في ما يُشبه البحر الجاف تمامًا.. أرض قاحلة تمامًا.. وأنت دون ملابس تُذكر.. ستبدأ باستكشاف ما حولك وجمع ما يمكن جمعه من أخشاب وأحجار متناثرة على الأرض في كل مكان، وهذا الأمر سيكون الأهم في البداية بالتأكيد حتى تقوم بتشغيل نار (Campfire) في الليل البارد وإلا ستموت من البرد وهذا يُعتبر التحدي الأول. ثم ستجد أنه من الضروري صناعة أداة تمكنك من تحطيم أجذع الأشجار والاستفادة منها أو استخراج المواد المفيدة من كتل الصخور بعد تحطيمها.

بالطبع سيكون التحدي الثاني الذي توفره اللعبة هو إيجاد الطعام حتى لا تموت من الجوع. وفي هذا المجال توفر اللعبة نوعين حاليًا من الطعام وهما ثمار البرتقال واللحوم التي يُمكنك الحصول عليها من خلال صيد الحيوانات المنتشرة في كل مكان. وفيما يخص نظام الطعام في اللعبة ومسألة الأكل فيجب عليك عدم التهاون أبدًا في هذا الخصوص وجعل مسألة توفير الطعام من أهم الأولويات لديك. إذ تتضمن اللعبة نظام زراعة يجعلك قادرًا على الاستفادة من بذور البرتقال التي تحصل عليها من أكل ثمار البرتقال التي تجدها من أجل إعادة زراعتها والاستفادة منها في وقت لاحق.

كما يمكنك فيما يخص اللحوم تناولها سواء بعد الطهي أم بدون طهي مع وجود فارق بالتأكيد من كمية الفائدة التي ستحصل عليها في الحالتين. أيضًا عليك الانتباه وأخذ الحذر من أن اللحوم غير المطهوة بعد مرور عشرة دقائق في جو عادي ستصبح فاسدة لذا فإنه يُنصح أن تقوم بطهيها وتناولها قبل أن تخسرها، أو يُمكنك تخزينها في الثلاجة وذلك في حال تمكنت من الحصول على واحدة وبالتالي ستتجمد قطعة اللحم دون أن تفسد.

وبعد تقدمك في اللعبة وتجاوزك للمراحل الأولى ستتمكن من إنتاج الملابس وارتدائها حتى تقيك شدة البرد في الليل دون الحاجة إلى البقاء بجوار النار طيلة الليل. أيضًا ستتمكن من صناعة الأدوات المُختلفة التي من شأنها مُساعدتك في كل شيء.

كذلك الأمر بالنسبة لصناعة الأسلحة المُختلفة. ففي البداية ستتمكن من صناعة بعض الرماح والاستفادة منها في صيد الحيوانات المتوسطة والصغيرة. وبعد ذلك يُمكنك صناعة قوس مع مجموعة من الأسهم والتي ستجدها أفضل وأسرع بكثير من أجل الصيد. وشيئًا فشيئًا ستكون قادرًا على صناعة الأسلحة النارية المُختلفة، سواء المُسدسات أم البنادق أم الرشاشات وغيرها، الآلية الأوتوماتيكية أم العادية البسيطة. أيضًا وحتى تتمكن من استخدام هذه الأسلحة ستكون بالتأكيد بحاجة إلى العيارات النارية والرصاص الحي والذي يتوفر بعدة أنواع وفئات يُمكنك صناعتها مما تقوم بجمعه من موارد.



أيضًا توفر اللعبة نظام بناء جميل جدًا وسهل للغاية من أجل تأسيس قاعدتك الخاصة أو بناءك الخاص. وهناك الكثير من الخيارات المتوفرة بهذا الخصوص والتي ستسمح لك ببناء الشكل الذي ترغب به وفي المكان الذي يُناسبك سواء على الأراضي المُنبسطة أم على قمم الجبال والصخور المختلفة أو على السفوح المنتشرة.

أما فيما يخص التنقل بين المناطق في هذا العالم المفتوح ففي البداية بالتأكيد لن يكون أمامك سوى الركض أو المشي على الأقدام، ولكن وبعد فترة ستتمكن من صناعة السيارات والدراجات النارية وغيرها. حيث ستجد الهياكل المحطمة للسيارات في بعض المناطق بالإضافة إلى قطع الغيار والإطارات مختلفة الأحجام والمقاسات. كما يجب عليك الانتباه إلى ضرورة الحصول على الوقود الكافي لرحلتك حتى لا تضطر إلى ترك سيارتك التي قضيت الوقت الطويل في تجميع قطعها وصناعتها. كما ستجد أحيانًا قطع نادرة وألوان أو رسومات مختلفة خاصة تجعل من سيارتك مميزة بين البقية. وكمُلاحظة فقد وجدت أنّ التحكم بالسيارات غريب نوعًا ما في البداية ولكن مع الوقت اعتدت عليه على ما يبدو!

فيما يخص الموت والحياة في اللعبة فكن على يقين من أن شخصيتك ستموت كثيرًا وخصوصًا مع التقدم في الزمن ووجود الكثير من الأعداء لك سواء من باقي اللاعبين أم من الوحوش والحيوانات الأخرى التي يتحكم بها الذكاء الاصطناعي والمنتشرة في مُختلف بقاع الخريطة. وفي حال موت الشخصية فلا داعي للقلق لأنك ستعود إلى الحياة مرة أخرى ولكنك ستخسر كل شيء تملكه في جعبتك باستثناء الأدوات والأسلحة الموجودة في الشريط السفلي والتي تُعتبر قيد الاستخدام وبالتأكيد الملابس التي ترتديها ولكن هناك استثناء في هذا الأمر، فاللعبة تتضمن نظام يُدعى (Infamy) وهو عبارة عن نقاط تحصل عليها جرّاء قتلك للاعبين الآخرين حيث تُصبح خارجًا على القانون. فعند قتلك لاعب واحد تكسب نقطة واحدة وهذه النقطة تحتاج إلى الوقت لتذهب ويعود مؤشر الـ (Infamy) إلى الصفر.. وهنا تأتي المسألة التي يتوجب عليك أخذها بعين الاعتبار ألا وهي أنه وفي حال كان مؤشر الـ (Infamy) أعلى من الصفر فقد تخسر شيئًا من أسلحتك وأدواتك حتى لو كانت في متناول اليد وقيد الاستخدام عند تمكن أحد منك وقتلك، أي ستخسر كل شيء في جعبتك بالإضافة إلى بعض الأدوات في الشريط السفلي.

فيما يخص الأنظمة المتواجدة في اللعبة والتي ستعاني منها وستكون بمثابة التحديات فهي كثيرة ومتنوعة، الجوع أولها بالتأكيد كما ذكرنا آنفًا. أيضًا البرد القارص في الليل والحر الشديد في النهار. أيضًا هناك الإصابة بالإشعاعات الصادرة عن بعض المناطق والتي ستتسبب بموت الشخصية في حال عدم تلافيها. كذلك الأمر بالنسبة لحالات التسمم المُختلفة. وفي سبيل التعبير عما يحدث مع الشخصية ستجد أنها ستقوم بالتعليق على حالتها بشكل تلقائي، فعند الجوع ستقول “أنا جائع” وعند البرد ستصدر أصوات توضح لك أنها تعاني من انخفاض حاد في درجة الحرارة وما إلى هنالك. وبالإضافة إلى التعليقات والأصوات ستكون هناك مؤثرات متنوعة على الشاشة أمامك توضح لك الحالة التي تعاني منها بالضبط وهناك المؤشرات الخاصة بكل حالة على حدة.

أيضًا ستعاني من الظروف المناخية المُختلفة سواء الأمطار أم الأعاصير والعواصف الرملية وغيرها، وجميعها ستكون ذات تأثيرات مُباشرة على شخصيتك في اللعبة. بعض هذه التأثيرات قد يؤدي إلى الهلاك وبعضها الآخر مؤقت ويزول مع الوقت.

أجمل ما في الأمر في هذه الأنظمة هو وجود شريط خاص لكل منها ومؤشر زمني يوضح لك بالضبط المدة المُتبقية لك والتي يُمكن تحمّلها قبل الموت الكامل وهذه نقطة إيجابية جدًا وإضافة رائعة أتمنى وجودها في جميع ألعاب البقاء من هذا النمط.

في البداية ستكون لوحدك ولكن يُنصح بأن تتعرف على أشخاص آخرين وأن تشكل معهم فريق أو عصابة أو أي شيء ترغب به، حيث ستصبح اللعبة أكثر متعة بالتأكيد وستتمكن من مُشاركة كل شيء معهم، سواء الموارد أم المنزل أم الأسلحة أم الذخيرة وحتى السيارات التي تسمح لعدة ركاب باستخدامها والصعود إلى متنها معًا.

تتمتع اللعبة بمظهر كرتوني بسيط وجميل في نفس الوقت. وبحسب المطورين فإنهم يعملون دائمًا على تطوير نظام الأنيميشن والحركة وتحسينه كون اللعبة لازالت في طور الـ (Early Access).

التفاصيل المتواجدة في الأسلحة والأدوات في الحقيقة جميلة للغاية، وأكثر ما أعجبني في هذا الصدد الأنسجة عالية الدقة المُستخدمة. وبشكل عام فإن المطورون يؤكدون أنهم يعملون على تقديم لعبة تضمن للجميع الحصول على تجربة لعب فريدة بدقة عالية جدًا بمُعدل إطارات 60 إطار في الثانية الواحدة، وقد أعلنوا أن هذا الأمر واجب عليهم ولا يعتبرونه مُجرّد ميزة. وبالفعل، في حالتها الراهنة، اللعبة أكثر من رائعة وسلسة، وأسلوب التصويب فيها ممتاز جدًا سواء من المنظور الأول أم من منظور الشخص الثالث والذي ستجد أنه أصعب بالتأكيد.

أما بالنسبة للأصوات فهي جيّدة ولا بأس بها عمومًا. المؤثرات العامة لكل شيء جميلة وذات دقة عالية، كما أنّ أصوات الأسلحة والحيوانات مُناسبة لأشكالها وأحجامها وصنافها.

تنزيل لعبة هيرت وورد

تنزيل برابط مباشر

  • بحجم 279 ميغا بايت
  • مجانية
  • كاملة
  • خالية من الفيروسات

الحد الأدنى لمتطلبات النظام:

  • CPU: Info
    CPU Speed: 2 GHz
    RAM: 4 GB
    OS: Windows XP 64
    Video Card: GeForce 460/Radeon HD 5850/Intel HD 4600 with at least 1024 MB video RAM
    Free Disk Space: 2 GB

متطلبات النظام القصوى:

  • CPU: Info
    CPU Speed: 3.0 GHz
    RAM: 8 GB
    OS: Windows 7 64
    Video Card: GeForce 660/Radeon HD 6970
    Free Disk Space: 4 GB

آراء الأعضاء

متوسط التقيمات:
16 تعليقاً
يرجى تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من ترك تعليق