×

التسجيل بالطريقة الكلاسيكية

بتسجيلك أنت توافق على اتفاقية المستخدم و أنت مدرك لما تقوم به و لن تتعدى على الشروط و الأحكام.

يبدو أنك تتجول بالموقع بصفة زائر, ما رأيك بـ تسجيل الدخول أو الإنضمام إلينا ستكون تجربة رائعة.


تحميل لعبة Resident Evil HD remaster

11 تقيماً 5715 تحميلاً 27832 مشاهدة

معرض اللعبة

حكاية اللعبة

بعد قرابة الثلاثة عشر عاما منذ صدور ريميك لعبة ريزدنت ايفل الأولى على جهاز ننتندو المنزلي “الجيم كيوب” نحصل الأن على نسخة الريماستر للريميك من كابكوم على أجهزة الجيل الحالي و السابق المنزلية وكذلك الحاسب الشخصي و اليوم نتعرف على مستوى هذه النسخة وهل تستحق دفع المال مقابلها أم لا “نسخة المراجعة هي نسخة جهاز البلايستيشن4“.
قد أعود معكم بالزمن للنسخة الأصلية من هذا الريميك، كانت لحظات مدهشة حقيقة عند مشاهدة اللعبة الساحرة بذلك الوقت بكل تلك التفاصيل بالشخصيات و الخلفيات الثابتة المبهرة بصريا وحتى على مقياس الجيل الحالي مازالت رسوم تلك اللعبة رائعة جدا و الأن نحصل على نسخة الريماستر ولنبدأ الحديث عن مستوى الرسوم بهذه النسخة بكونها أكثر ما تم التركيز عليه من قبل شركة كابكوم.
حقيقة هذه اللعبة مازالت تبهرني على المستوى البصري، أدرك تماما بأن الخلفيات هي صور ثابتة ولكن كمية التفاصيل فيها مازلت رائعة و هذه النسخة تبدو مذهلة جدا على أجهزة الجيل الحالي، تم تعديل تصاميم الشخصيات من ناحية دقة الوضوح وذلك يبدو جليا و اللعبة ككل تبدو رائعة بتعديل تصميم بعض المناطق وجعلها ثلاثية الأبعاد و الأهم هو دعم الشاشة العريضة بهذه النسخة، نعم على المستوى البصري هذه اللعبة رائعة جدا ولكن من المؤسف أن بعض المناطق لم تحصل على تحسين بجودة الخلفيات الثابتة فتبدو مشوشة و باهتة مقارنة بمناطق أخرى.
هذه اللعبة جعلتني أدرك كثيرا مدى الإبهار الذي قدمته كابكوم بنسخة اللعبة الأصلية فقليلة هي الألعاب التي يمكن مشاهدتها بعد 13 سنة من صدورها ومازلنا نقول بأن الرسوم جيدة، أيضا على مستوى الصوتيات تم تحسين اللعبة كثيرا من هذه الناحية بدقة أعلى للأصوات وبموسيقى اللعبة، لأن الأساس كان قويا فهذه النسخة جيدة من ناحية الصوتيات أيضا، هنالك تفاوت بعض الشيئ بآداء الممثلين الصوتيين للشخصيات ولكن من الصعوبة مراجعة ذلك الأمر بكوننا نتحدث عن نسخة ريماستر للعبة كلاسيكية.
الجانب الأهم هو نظام اللعب، أشعر بالآسى حين مشاهدة العاب ريزدنت ايفل الحديثة وهي تحاول بشكل كبير التحول للعبة اكشن بكل جزء جديد لها، وعندما تقوم بتجربة هذه اللعبة ستدرك كثيرا لماذا يعشق الكثير من اللاعبين الأسلوب القديم للسلسلة الذي يعتمد كثيرا على حل الألغاز للتقدم ومواجهة الأعداء بشكل صعب بكاميرا ثابتة وبنظام تحكم محدود نوعا ما ولكن كل ذلك يضيف للتجربة بعدا خاصا بها ليجعلها الجوهرة التي كانت عليه وهذه النسخة تقدم ذلك بأبهى صورة ممكنة.
تختار مابين شخصيتين ببداية اللعبة، الفرق بين شخصية “كريس” و “جيل” هي قدرتهم لحمل عدد أكبر من الآداوت مما يجعل خيار شخصية جيل هو الخيار الأسهل للعب وتختلف أيضا من خلال المغامرة الأحداث بالقصة مابين الشخصيتين مما يستوجب عليك خوضها أكثر من مرة لمعرفة أدق التفاصيل بهذه القصة والتعرف على شخصيات مختلفة مابين المغامرتين.
لن أسهب الحديث كثيرا بأسلوب اللعب فغالبية الجماهير قد جربت الأجزاء القديمة بشكل أو بآخر و الجديد هنا هو إضافة نظام تحكم جديد يجعل اللعبة سهلة جدا والتحكم بالشخصيات يصبح بعيدا عن الكلاسيكية حيث تتحرك الشخصيات بكافة الإتجاهات بعصا الانالوج بكل حرية على عكس التحكم القديم محدود الإتجاهات ويبدو واضحا من الوهلة الأولى لإحتيارك التحكم الجديد بأن اللعبة ليست مصممة له وهو خيار فقط لمن يجد التحكم القديم معقد ويريد جعل التجربة أسهل على نفسه.
ستتجول بأقسام هذا القصر الكبير الذي تدور فيه المغامرة ومن غرفة لغرفة لتتحدى الأعداء من مخلوقات زومبيز ووحوش مختلفة و الأهم هي تلك الألغاز الكلاسيكية التي ستواجهها ورحلة البحث عن المفاتيح المناسبة لفتح الأبواب و الوصول لمناطق جديدة، هذه بإختصار هي لعبة ريزدنت ايفل الكلاسيكية بأسلوب لعبها و هذا الريميك يقدم ذلك بأبهى صورة ممكنة لكون الجزء الأول هو أساس فكرة اللعب الرئيسية لهذه السلسلة.
بعيدا عن تطويرات وتحسينات الرسوم والتحكم الجديد لاتحمل هذه النسخة من اللعبة معها الكثير من الإضافات، هنالك أزياء جديدة للشخصيات ويبدو أن كابكوم آرادت التركيز على المستوى البصري بهذه النسخة بعيدا عن العمل على إضافات جديدة بالكامل فيها و أتفهم ذلك كثيرا بكون الميزانية خلف المشروع لن تكون كبيرة بلا شك بكونها بنهاية الأمر ريماستر للعبة كلاسيكية وبإصدار رقمي.
القصة الأساسية باللعبة لن تأخذ معك وقتا طويلا للإنهاء والحديث هنا ربما عن 6-7 ساعات للمرة الأولى وتصبح الأمور أقصر كثيرا بعد ذلك، ولكن فكرة اللعبة وعمرها الإفتراضي بإعادة اللعبة لأكثر من مرة بتجربة القصة بالشخصيات المختلفة وكذلك حصولك على الأسلحة الجديدة وغيرها من الأمور عند إنهائك لها وهذا مايعطيها قيمة جيدة وخصوصا لمن يحب تجميع كل شيئ بالألعاب ونذكر أن سرعة إنهاء اللعبة تعطيك تقييما أعلى بالنهاية وتفتح لك الباب للحصول على المزيد من الأشياء السرية الإضافية فيها.
حقيقة هذه اللعبة هي واحدة من كلاسكيات العاب الفيديو، يجب على كل لاعب خوض هذه التجربة ليكون جزء من عالم العاب الفيديو ككل وليدرك تماما السبب خلف عشق الكثيرين لسلسلة العاب ريزدنت ايفل، كابكوم كان بإمكانها إضافة المزيد لهذه النسخة و لكن اللعبة الأصلية كانت رائعة جدا وماقدمته كابكوم بهذه النسخة هو كافي لمحبي السلسلة وللجماهير الجديدة لها بهذا السعر الذي تصدر به، عليكم تجربة هذه اللعبة وأعتقد أنكم ستستمعون جدا معها وخصوصا ان الكثيرين فوّتوا على نفسهم التجربة لكونها صدرت حصريا لجهاز لم يحظى بالكثير من النجاح حينها.

تنزيل لعبة رزدنت ايفل نسخة منقحة

تنزيل برابط مباشر

  • بحجم 4.25 غيغا بايت
  • مجانية
  • كاملة
  • خالية من الفيروسات

الحد الأدنى لمتطلبات النظام:

  • النضام : Windows® 7 / Windows® 8.1
    المعالج : Intel® Core™ 2 Duo 2.4 GHz, AMD Athlon™ X2 2.8 GHz,
    الرام : 2GB
    كرت الشاشة : NVIDIA® GeForce® GTX260, ATI Radeon HD 6790,
    كرت الصوت : DirectSound compatible (must support DirectX 9.0c)
    القرص الصلب : 20GB

متطلبات النظام الموصى بها:

  • النضام : Windows® 7 / Windows® 8.1
    المعالج : Intel® Core™ 2 Quad 2.7 GHz, AMD Phenom™ II X4 3.0 GHz
    الرام : 4GB
    كرت الشاشة : NVIDIA® GeForce® GTX 560, ATI Radeon HD 6950,
    كرت الصوت : DirectSound compatible (must support DirectX 9.0c
    القرص الصلب : 20GB

ملاحظات:

  • يحتاج DirectX : Version 9.0c أو أحدث

آراء الأعضاء

متوسط التقيمات:
12 تعليقاً
يرجى تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من ترك تعليق